العودة   ::: مـنتدى قبيلـة الـدواسـر الـرسمي ::: > :::. الأقســــام الـخــــاصـــــة.::: > :: قسم مناسبات وأخــبار الـدواسـر ::

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-07-2019, 06:19 PM   #1
 
إحصائية العضو








فهد الغريري غير متصل

فهد الغريري is a jewel in the roughفهد الغريري is a jewel in the roughفهد الغريري is a jewel in the rough


افتراضي سيره ومسيرة لـ الشاعر الكبير سعد بن هتيل المساعرة



الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين سيدنا ونبينا محمد ابن عبدالله وعلى آله وصحبه ومن وآلاه ومن اهتدى بهديه واستن بسنته إلى يوم الدين

إخواننا أعضاء وزوّار وروّاد الموقع الرسمي لقبيلة الدواسر



أعدّ التقرير :

الإعلامي / فهد بن هادي الغريري
الإعلامي / دغش بن حمد بن منصور الصخابرة




سيره ومسيرة لـ الشاعر الكبير سعد بن هتيل المساعرة


الشاعر سعد بن هتيل



هو سعد بن ناصر بن فهد بن سعد بن هتيل المسعري الدوسري ولد في الغاط عام 1333 هـ وتوفي في الرياض عام 1408 هـ عن عمر يناهز الـ 75 سنة. عاش في البادية ثم ارتحل للرزق وللغوص ثم عاد للعمل موظفاً في الديوان الملكي ردحاً من الزمن, سكن الحجاز وتعلم القراءة والكتابة, درس القرآن وجانباً من الحديث والسيرة في الحرم المكي.
استقر في وادي الدواسر أواخر عمره, كان ابن هتيل طويل القامة قوياً سريع البديهة حاد الذكاء صاحب قوة بدنية وقوة في الشكيمة والجلد, امتاز بالوفاء والكرم والاريحية. أبدع في النظم كثيراً. أما المحاورة فقد كان عطاؤه فيها محدوداً حيث دوّن له محاورات مع الشاعر صقر النصافي والشاعر عبدالله بن حماد في أكثر من مناسبة.

لابن هتيل وشعر النظم صولات وجولات, طغى على شعره مذهب المدح وكتب في الحكمة والنصح وسبر جوانب الحياة , وكغيره من الشعراء عرّج ابن هتيل على الغزل ليس إيغالاً فيه ولكن جعله مرتقاً لإبراز موهبته الشعرية ولتعبيد الطريق لمجالات الشعر الأخرى كالمدح والوصف والحكم . يسرنا الابحار مع رائع شعره من خلال قراءة سريعة في ديوانه - ليست الاولى بالطبع- فقد قدم الشاعر راشد بن جعيثن للديوان بمقدمة فيها سبر مختصر لاتجاهات ابن هتيل , ونحن وان كنا نوافق ابن جعيثن على أن ابن هتيل كان جزل العبارة ولمفرداته زخم مميز الا اننا لانوافقه ان ابن هتيل كان مثالاً لشعراء البلاط في عصره , شعراء البلاط لهم مواصفات تجعل من الشعر مهنة لهم وتقرّب الشعر لديهم للصناعة اكثر منه للعاطفة الطبيعية المتدفقة, فقرب ابن هتيل من البلاط بحكم عمله بالأضافة لعاطفته المتدفقة بالحب لقادة البلاد هيأ له ظروف الابداع في شعر المدح الممزوج بالشجن لكن بشكل عام لايمكن ان نطلق عليه أنه شاعر البلاط بمفهوم هذا التعبير المتوارث وذلك متضح من خلال نبرات قصائده ومدائحه.
استعراض أمثلة من شعر ابن هتيل تغني عن الكثير من الشرح والتعليق ويمكن للقارئ ان يستشف منها منهج هذا الشاعر وتقدم انتاجه الشعري ونباهة معانيه وجزالتها.


يقول ابن هتيل في ابيات رائعة ومشتهره ومتناقلة بما يشبه التنويه والاعتزاز بنفسه بطريقة مختلفة ومقارنة نابهة:

مـــا نـيـب أمـيـر مـيـر طـيـب جـمـاعه
سيف لربعي في المواجيب مسلول

لا قـدمـونـي لابــتـي صـــ رف سـاعـة
قـدمتهم مـقدار خـمسة عـشر حول

وإن كـان جـوادات الـفتى مـن ذراعـه
فـأنـا طـويـل الـبـاع مــا نـيب مـجهول


وعلى طاري الجود والكرم ، له قصص كثيره ومنها :
اتت اليه خالته في البر ومعها ابنائها وهي من قبيلة قحطان وليست من ربعه ، وكان معه سياره في ذلك الوقت و 13 من الابل ومعها غنم ، وقالت له ياسعد ماجيتك الا من قل وذالحين ياسعد لاتخليني انا وعيالي فعشاهم وامسوا وفي صباح اليوم التالي حلف بالله مايرافقه الا السياره ومرته فقط والابل والحلال وبيت الشعر لك ولعيالك،
تخلى عن كل شي يملكه لاجل خالته في وقت جوع والاحوال ميسوره وهذا هو الجود والكرم الحقيقي .


وله موقف وعلمن طيب ، تم ايقاف سعد بن هتيل في مبلغ دين يقدر ب ( 80 الف ) في وقت الملك سعود وفي احد الايام سئل عنه الملك سعود بحكم معرفته به فأبلغوا الملك بما حصل لبن هتيل فقال هذي خمسين الف وطلعوا سعد فذهب بها احد الاخوياء وابلغ سعد بما حصل فقال هذي ماتكفي لتسديد ديني ، ولكن ( اي دوسري في الحجز وعليه دين طلعوه ثم طلعوا خوالي القحاطين )
والمبالغ ذاك الوقت ليست مثل اليوم ، وبعد مده طلع الملك سعود يتمشى مع اخوياه شمال من الرياض فسأل اللي ارسله عن سعد فقال لازال في مكانه فقال الملك ماقلتلكم خلصوا دينه قال خذيت منك خمسين الف ودين سعد ثمانين الف وقام بن هتيل بتوزيع المبلغ على المساجين وسداد دينهم
فأمر الملك بعد ماعرف عن الموضوع أخراج بن هتيل وسداد دينه حالآ رحمهم الله جميعا واسكنهم فسيح جناته .


له هذه الابيات في الكرم :

ياللي تقول ان فقرنا من يدينا
‏لاتحسبنا ما نعرف التدابير

‏ياما غدا منا ويا ما عطينا
‏وياكثر ما حشت يدينا من الخير

نجود من جودات ربك علينا
‏ونصبر ليا كثرة علينا المخاسير

‏وان جات من ربك على مابغينا
‏والاصبرنا في رجا الله بتيسير

ولو الصخر ياطا على ما وطينا
خطرٍ يذوب من التجمد على الكير

ويقول في ابيات اخرى :

يا مليم المال جعله قلة الوالي
‏لا صار ماهوب فالعازات يشفاله

‏اما صديقٍ شفيقٍ حده اللالي
‏وألا بن عمٍ ثقل حمله و لا شاله


وفي ليلة عبقت بالكرم والمروءة كان الشاعر سعد بن هتيل يقطن بالقرب من حرض , تقاطر ضيوف غالبهم من قبيلة ال مره على مكانه فأخذ كلما وفد عليه وفد قام وذبح لهم .. ثلاثة وفود في أول الليل وأوسطه وآخره لئلا يقدم أحدهم على عشاء الآخر فارتجل شاعر من المرة يقال له ابن الزعبية هذه الأبيات يخلد فعل ابن هتيل

صل الركايب على ابن هتيل
يــنــقـض تـعـبـهـن بـتـرحـابـه

لا مـــن ضــونـه تــوال الـلـيل
يـضـحـك حـجـاجـه مــع نـابـه

ويقول بن هتيل :

‏فسادنا ذبح الغنم يابو مران
‏وحطٍ عليها من طوال النسانيس

‏ونطرب الى جانا من البعد ضيفان
‏نفرح بهم من حبنا للنواميس

أما شعره فهو يتميز بالجزالة وسلاسة الأسلوب وعرف عنه تضمينه الجمل الدارجة في شعره كقوله:

وجودي وجود مغمدٍ رد بنهله
على جال برودٍ تعلل ضماياها

‏كني غريرٍ قرقعوله ولا دله
‏ يبي حاجةٍ ماهوب يدله بلياها


وبعد أن تقدم العمر بشاعرنا وبدأ الشيب يغزو شعره الأسود قال:


يا والله اللي بدا في عارضي شيبي
وأنـا أحسب الشيب توه ماقرب حله

الـشـيب جـوهـر مـروين الـمقاضيبي
لــكـن مـــا ودي إنـــه جــا بـشـير لــه

أخــــاف نــكــرة الــبـيـض الـرعـابـيبي
الـلي لـيا شـافن الـشايب تعدون له

ويقول :

‏ان قيل يابن هتيل واكثر شيبك
‏قلت ااه واعزاه من كثرت الشيب

‏وان قيل ويش اللي يسبب مشيبك
‏قلت الله الله من كثير التجاريب

والحقيقة لو استعرضنا مثل هذه الأبيات لطال بنا المجال ولكن سوف نبحرمعا ونحاول استعراض ما تسمح لنا به المساحة المخصصة لذلك.
يقول شاعرنا في قصيدة بجلالة الملك سعود بن عبدالعزيز رحمه الله ويصف الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه:



يــا لـلـه يـاللي مـن تـلجاك مـنصور
نـفـعك يـديـم ونـفـع غـيـرك عـبـاره
إنــــك تـبـلـغني مــرامـي ولا ابـــور
فــي واحــد عـيـني بـعينه وسـاره
نـفسي تـمنا بـه وأنـا مـنه مقصور
ولاعـــدي إلا فــي جـنـاحه جـبـاره
سـعود بـن سلطان من طالع النور
عــبــدالـعـزيـز يــــديـــم انـــتــصــاره
من يوم شيف الحر مع طلعة النور
كــل مــن الـمـقناص بـرقـع حــراره


له ابيات في الصيد والطير مشهوره من ضمنها :

‏ولانيب من طيره علا الكف بازيه
‏وان صاد صيدٍ ماقريبه يذوقه

‏اللي يشيل الطير والصيد مخفيه
‏يمال ساروقٍ يجثّْ معلوقه

وهي من مراسله وصوت وصدى بينه وبين بداح القحطاني واللتي بدأها بن هتيل :

ياطيري اللي وين بلقى العوض فيه
اللي ليا من هد عجل لحوقه

ذباح مادامت تشيله مواسيه
في صايده لمرونق الريش عوقه

الكبد فيها واهجٍ مايطفيه
الا ليا طبيت ميقاف سوقه

فقال بداح القحطاني :

الطير يابن هتيل يوم انت متليه
وراك تطلق له عمايل سبوقه

الطير صقاره الا صار مغليه
كف الهدد منه ليالي خفوقه

مير انت هديته ولاانتب تراعيه
ياشوق من يزها خلاخيل طوقه

فقال بن هتيل :

الطير هديته علشان راعيه
واليا غدا يابداح هذي مروقه

بلاي عودٍ بالحباري مضريه
يبغا العشا خربٍ تبايض رفوقه

‏ولانيب من طيره علا الكف بازيه
‏وان صاد صيدٍ ماقريبه يذوقه

‏اللي يشيل الطير والصيد مخفيه
‏يمال ساروقٍ يجثّْ معلوقه

وله هذه القصيدة الجميلة التي يصف بها معاناته ويبدع في هذا الوصف رغم صعوبة القافية اقرأوا معي قوله:


الـبـارحة لـو إن كـبدي عـلى صـاج
كان الجحيم أبرد من اللي دهجها
حشا حشا ما ذاقت العين هملاج
زود عـلـى مــا بــي تـزايـد لـجـجها
أمسيت ما غضيت لين السفر باج
وأنــــا بــزافــات تــغـالـب حـجـجـهـا
كـنـي بـغـبات الـبـحر بـيـن الأمـواج
أمـــواج دالـــوب الـهـبـايب رهـجـهـا
مـحـتار مــا عـيـنت لـلـرجل مــدراج
مـدراجـهـا عــسـر وعــيـن عـوجـها

وفي يوم من الأيام سيّر على شاعرنا جماعة فقالوا له لماذا دلالك يابن هتيل سود ماهيب مجلاّة فقال لهم موضحا أن سواد الدلال من كثر ما توضع على النار وهو: دليل الكرم وكثرة الخطار


كـل يـورد لـه على الكيف معناه
أنا أشهد إن حنا هل الكيف حنا
الـلـي لـيا جـانا الـمسيّر نـكهناه
وإنـبـاشره بـالكيف قـبل إيـتشنا
وإنـقـلط الـمحماس قـبل يـتمناه
والأولـــه مــا هـيـب تـكـفيه مـنـا
مـا هـوب لا جـانا عطيناه مصلاه
نـبـغيه لا مـنـه عــدا الـبـيت غـنا
وإدلالـنـا مــا هـيب صـفر مـجلاه
مـن كـثر دحـم الـنار بـنحور هـنا

وله في قصائد النصح يوصي أبناءه على الخصال الطيبة من تمسك بالدين وكرم وشجاعة وإكرام الجار عدد كبير يقول في إحداها يوصي ابنه سحمي وهو أكبر أبنائه:


يا سحمي أبا وصيك بالعود فانه
مـا حط من دوني ودونك بضاعه
خـلك ومـا حاشت يمينك لسنه
أيـضا وقـم لـه بالهدى والمطاعه
خـالك يـظن وعـندي خلاف ظنه
وأنـا برجوى الله وخطوات ساعه
الـطـيب وسـطـناك بـالشبر مـنه
مـا عـندنا بـاللي قـصد به ذراعه
ارجي ثلاث فيك من دون منه
‏ الدين الاول والكرم والشجاعه
والرجل لا من الثلاث افختنــه
‏ لا ينبغى زوله ولا به طماعـــه
والـرجل لا مـن الـليالي جفنه
‏بـالعسر والا إزداد منها جزاعه
‏يـضرب عـلى العليا ويختار فنه
‏بـالحد الأقصى والمراجل بتاعه

إلى آخر القصيدة.

كذلك له ابيات نصح واشتهرت بين الناس :

وين الذي يقرأ الادابات وفهيم
‏وايضا بعد عند المخاريج عبري

‏واليا نشد عن حاجةٍ يذكر ( الميم)
‏(ماشفت )( ماعينت )( ماوحيت )(مدري)

وبعد أن استقر المقام بشاعرنا في وادي الدواسر إلا أنه لم ينس حياة البادية الجملة وها هو يصفها في هذه الأبيات:


والله لـو حـطيت قـصر مـن الـطين
وغـرس وبـستان ونـويت الحضاره
ما نسا شديد البدو لا صار منوين
لا لاح بــــــراق تــتــالــت خـــبـــاره
بـــدو قـويـيـن وجــاهـم طـرشـيـن
وعـدو لـهم عشب زها به خضاره
وشـدوا ودنّـو جـيشهم والقعادين
وكل على مشدوده أظهر قشاره
الـجـيش يـحضا بـه عـيال شـليين
فـيهم مـن الـخفة رموع الشطاره
والـزمـل يـحـظا بــه بـنـات مـزايين
يـشـدن لـصـيد شـايـف لـه غـياره
يـــا حـيـهـم حــيـاه حـيـين حـيـين
كــنـه يـقـزيـهم مـــن الــدار غــاره

وله هذه الوصية التي يوصي بها أبناءه وأرسلها مع ذعار بن سعد الجفارين المساعرة ويقول فيها:


يــا ذعـار لاجـيتهم يـوم أنـت مـرسالي
مـا خـاب من كان مثلي وأنت مرساله
سـلـم عـلـيهم ســلام صـافـي حـالي
وأثنه على اللي يقول العود وش حاله
هـــذا وأنـــا يـافـتي مــا هــوب عـزالـي
كـــم واحـــد يـمـتني مـثـلي ولا جـالـه
أنـــا أحــمـد الله عــزيـز وطــيـب فــالـي
ومــن كــان مـثـلي عـزيـز وطـيـب فـاله
يــا نــاس خـلـوني الـمـسؤول بـهبالي
والــلـي بـصـيـر بـحـالـي مـالـي ومـالـه
لـولا الـمهبل حـشا مـا يـرتشي حالي
جــعـلـه هــبــال يـــزود وزوده أشــلالـه
خـلـوني أدلــه مـع الـخبلان وأشـلالي
مــا سـرني صـاحي فـي دبـرة أحـواله

ولشاعرنا مقطوعات غزلية جميلة سنقدم بعضها إذ يقول في إحداها:

أنــا لا بـغـيت أرتــاح قـلـب الـعـنا مـطفوق
مع اللي إليا أقبل يسرق القلب سلهامه
عـيـونه عـيون الـلي تـحرى الـهدد ويـتوق
وخــــذا بــرقـعـه راعــيــه والـطـلـع قــدامـه
حـديـثه لـبـن بـكـر صـخـيف رعــت زمـلوق
تـخـطف ولـدهـا كــل مــا سـمـعت إرزامـه
مـعـا نـجـع بـدو شـفهم تـبع شـف الـنوق
هـواهـم هــوى الـبـل مــا يـنـوون بـالقامة

ويقول :

ونتي ونة من الخلج ملهابٍ صخيف
‏كرفوها مذبح الغيد يمال الذهاب

‏علتي ودواي من ناشيٍ عوده زريف
‏تذبح العشاق عينه ولا يعطي جواب

كن في صدره من الشام تفاحٍ نظيف
‏شمعوه بكرغد الهند من عاده حباب

‏مايداوي علة الكبد والحال النحيف
‏كون حب السلهمه مع غيادين الشباب

ويقول :

‏انا خابرٍ طرد الموده على المخلوق
‏عذابٍ وعيا القلب ماطاع عذاله

‏انا حالفٍ ماجوز من جره الطاروق
‏ولا اخلي المشراف مادمت بحتاله

وفي مقطوعة أخرى ويصف صوت السيارة مع الصحراء كصوت حالوب برد في وصف جميل:


واهــنـي الــلـي قــواده وثـيـق مــا يــزوع
لا طـرالـه مـا طـرى ون فـي صـدر خـراب
جــعـل يـسـقا لا نـويـنا عـلـيهم بـالـرجوع
وإنثنى وجه السفر صوبهم والكيف طاب
وإنـتـويـنا صـوبـهـم فـــوق مــامـون يـفـوع
غـايـته ومـنـاه نـهـب الـمـثايل والـسـراب
دوج مــفـتـول الـلـوالـيـب ضــمـاده يـــروع
فـي يـد اللي يمهله ويحداه من المطاب
كـن صـوته لا تـناول مـن الـسرعة نشوع
صـوت حالوب البرد في مقاديم السحاب



قصيدة نصيحه كتبها الشاعر سعد بن هتيل بخط يده


ونترككم مع بعض المقتطفات من قصايده :

‏غرس ياللي معفاةٍ بساتينه
‏في مقاديم سلفانٍ وحكامي

‏ماحميناه بجدارٍ مسوينه
‏في فياحٍ على مثل البحر زامي

في ضفاف ال زايد رابخٍ تينه
‏من فصايل هل البيعات متحامي

‏لابتي من على الجدان اثامينه
‏كل قرمٍ على البارود غشامي

كذلك :

إلهي وملجاي وملاذي وملتجا
‏مثلي دخيلك من لهيب النار

‏يعيش راعي المال في ملك ماله
‏ويعشون خلان الجميل احرار

ويقول :

وقتٍ غدو فيه السملق رياجيل
‏وتقلبت فيه الحصاني ذيابه

‏والحر رجله جودتها المحابيل
‏وهد الغراب اللي ضلاله يهابه

ويقول ؛

جعل يسقا لا طلعنا من تهامه
‏في شمالي نجد ولا في جنوبه
‏ياحمد حالي تدانا في سقامه
‏دام طارف نجد ما جاني هبوبه

ويقول :

إلهي وملجاي وملاذي وملتجا
‏مثلي دخيلك من لهيب النار

‏يعيش راعي المال في ملك ماله
‏ويعشون خلان الجميل احرار



ولشاعرنا محاورات مع الشاعر المعروف صقر النصافي والشاعر عبدالله بن حماد القحطاني ومن أراد أن يطلع عليها فليقرأ ديوان ابن هتيل الذي جمعه مشكورا ابنه هتيل بن سعد بن هتيل ومحفوظ في مكتبة الملك فهد الوطنيه عبر هذا الرابط ترسل للمكتبه ايميل ويتم ارسال الديوان :


http://ecat.kfnl.gov.sa:88/ipac20/ip...ooklistformat=
ديوان الشاعر سعد بن هتيل


كانت لنا هذه الرحلة المختصره عن علم من اعلام قبيلة الدواسر الشاعر : سعد بن هتيل المساعره الدوسري الذي توفي بالمستشفى العسكري بالرياض يوم الأربعاء الموافق 1408/3/5هـ رحمه الله رحمة واسعة واسكنه فسيح جنته ..





(صوت قبيلة الدواسر)
موقع قبيلة الدواسر الرسمي
www.alduwaser.org/vb

 

 

 

 

 

 

من مواضيع: فهد الغريري

0 التغطية المصورة لحفل قبيلة الدواسر في المنطقة الشرقية على شرف ملتقى القبائل للحمه الوطنيه بمناسبة اليوم الوطني ٨٩ برعاية الشيخ/ فالح بن راجس بن نبجان الشرافي
0 خليفة بن فراج الفصام يمنح وسام الملك عبدالعزيز
0 ديوانية آل حسين الوداعين تكرم عدداً من رموز العمل التطوعي في يوم الوطن برعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلطان بن ناصر
0 بن حفيظ يكرم صاحب مقولة ( لن تقع السعودية ) تقرير مصور
0 حسن بن عميّق الغييثات يحصد النواميس في مزاين فرديات الرياض

التوقيع

آخر تعديل دغش بن حمد بن منصور يوم 09-07-2019 في 07:33 PM.

    

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفصاصمه المساعرة يوجهون نداء للدواسر وفاعلي الخير لاعتاق رقبة ناصر بن مدوس الفصام الإداره :: قسم مناسبات وأخــبار الـدواسـر :: 1 11-09-2018 10:31 PM
التغطية المصورة لحفل قبيلة الدواسر لتكريم الشاعر محسن بن فالح الشكرة الإداره :: قسم اللقــاءات والفعاليات والتغطيات الخاصة:: 9 24-01-2014 08:33 PM
التغطية المصوّرة لحفل أمير شمل قبيلة الغييثات علي بن محمد بن وقيّان آل نصّار التكريمي لمشائخ وأعيان قبيلة الدواسر الإداره :: قسم اللقــاءات والفعاليات والتغطيات الخاصة:: 21 04-05-2010 01:00 PM
التغطية المصوّرة للحفل التكريمي لقبيلة الدواسر العريقة بمناسبة موقفها المشرّف إتجاه قضية إبنها محمد بن فهد الصخابرة الإداره :: قسم اللقــاءات والفعاليات والتغطيات الخاصة:: 12 22-02-2010 07:34 PM

 


الساعة الآن 04:13 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
---